من تتزوجني ؟

أحمد صالح حلبي
لأول مرة أخرج من داري متجها لمكتبي، فلا أجد مطبا صناعيا أو حفرة تتوسط شارعا رئيسيا أو حتى فرعيا، وغاب الرصيف المكسور وظهرت الخضرة والأشجار والورود، حتى النفايات التي أعدت على مشاهدتها ملقاة بجوار صندوق النفايات لم يعد لها وجود، وأصبح الجميع يلتزم بالنظافة العامة، وزاد إعجابي انتظام الحركة المرورية وغياب الاختناقات التي نشكو منها، وسررت حينما رأيت الجميع ملتزما بأنظمة المرور فلا قطع للإشارة المرورية رغم غياب كاميرات “ساهر”، ولم أعد أرى وقوفا مزدوجا أو سرعة جنونية، حتى مستشفياتنا برز اهتمامها بالمرضى لدرجة الدلال، وبات العلاج متوفرا بالصيدليات الحكومية وبكميات كبيرة تفوق الحاجة، وغابت طوابير الانتظار أمام العيادات، كما غابت الوساطات للحصول على العلاج، وأصبح التحويل من المركز الصحي للمستشفى يتم آليا، أما المواعيد فلا تتجاوز الساعات !
ولا أعرف كيف ومتى حدثت هذه النقلة الكبرى في الخدمات، لكنني عرفت متأخرا أن المجتمع قد خلا من كافة المشاكل الاجتماعية والاقتصادية حتى الرياضية وغاب التعصب الرياضي، ولم يعد أمام المجتمع من مشكلة تؤرقه سوى مشكلة تعدد الزوجات، وباتت هذه المشكلة في طريقها للحل بعد أن بدأت القنوات الفضائية تحكي بطولات التعدد وتعد خططا لتنفيذه، حتى وصلت الأفكار والرؤى لفتح أكاديميات لتعليم الشباب التعدد، مع منح المتخرج ثلاث زوجات والرابعة مجانا.
ومع إيقاعات العصر أصبحت دعوات التعدد والمطالبة بها تنطلق من النساء بدلا عن الرجال، وبرزت الأكاديمية التي لا تدعو للتعدد بل تعمل على توفير برامج تعليمية له تعادل “ستار أكاديمي” التي تدعو للانحلال ويفخر بها البعض.
وهل بات التعدد يعتمد على شهادة تخرج من أكاديمية ؟
إن كان كذلك فماهي شروط الالتحاق بالأكاديمية ؟
وهل يشترط حصول المتقدم للأكاديمية على الثانوية العامة، وماهي النسبة المحددة للقبول ؟
وهل سيخضع المتقدم لاختبار تحريري ومقابلة شخصية ؟
وهل أجد من تتزوجني بعد تخرجي من الأكاديمية أم سيكون حالي كحال خريجي الجامعات الباحثون عن وظائف ؟
إن ما يؤسف عليه أن البعض بات يتحدث عن التعدد كحل أمثل لمشاكلنا، متناسين أن له شروطا يجب الالتزام بها، وأولها العدل والمساواة بين الزوجات والقدرة المالية والجسدية.
وما أرجوه أن نتحدث بلغة العقل وندرك أن التعدد لا يعني تعدد الزوجات وكثرة الأبناء وغياب العدل والمساواة وبعد الأبناء، فكلمة تعدد ليست حروفا تدون أو كلمة تنطق فهي كلمة قوية في حجمها، وبإمكانها أن تبني بيتا قويا متماسكا، وبمقدورها أن تفكك أسرة وتشرد أبناء.
وسؤالي لمطالبات التعدد من النساء هل تقبلن أن يعدد زوجك أو والدك ؟
إن كنت موافقة قولا فأتمنى أن يكون فعلا، وبرحابة صدر وابتسامة صادقة صادرة من القلب، دون الإساءة للأخريات، وحينها سأكون أول من يقف بجوارك داعما لفكرتك، أما إن كان قبولك عابرا، وسرعان ما نسمعك ترددي قائلة: “زوجي تزوج وحدة لا وجه ولا قفى أنا أحلى منها، أو تزوج نحيفة مسلوعة، أو سمينة برميل”، فمثل هذه الكلمات تخالف دعوتك للتعدد، ياعزيزتي.


  • Digg
  • Del.icio.us
  • StumbleUpon
  • Reddit
  • RSS

تيس وثلاث غنمات والرابعة هدية


طلال عبدالمحسن النزهة

استمتعنا ببعض جنون سيدة من دول الجوار لعدة سنوات ..حقا أضفت علينا بخيالها السرابي وأحلام اليقظة متعة وضحكات تنتهي بالدعاء لها .. والبعض قال هنيئا لها فقد أخذت الحياة بالطول والعرض ورمت خلفها الهموم ولم تضر أحدا بتلك الأحلام والخيال الجامح .
لم نتوقع يوما أن نجد في بلدنا قفزة هزلية منفردة ومعلنة على الملأ تمس بؤرة عزة بناتنا وعنفوانهن وتصل إلى درجة التصريح بفكرة قادمة وهي أحلام خنفشارية مهينة لبناتنا .. تطلب تلك المرأة صاحبة الفكرة أن تحقق أحلامها الخارجة عن الحدود وكأن تلك المرأة لديها قطيع من الأغنام وتبحث عن تيس لها .. حقا إنه خيال منفرد جنوني ضرب بالعادات والتقاليد والعرف والإحساس والغيرة وعزة النفس والعنفوان .. ضربه بذاك العقل الذي جعل مقدمة البرنامج لا تتمالك نفسها بضحكات الإستهزاء والتهكم أمام فكر مثل طبل حفلة الزار الذي يستمر والناس تقع حوله وقد اصابها مس من الجان .
إمرأة لديها مشروع قادم لتزويج التيس .. عفوا .. الرجل الفحل الغضنفر الذي لم يسبق له الزواج بثلاث من الغنمات ..عفوا من الأناثي خلال شهر واحد مع تنوع الأنثي .. فأحدهن بكر .. وأخرى مطلقة .. والثالثة أرملة .. وعليك بهذه الغنمات أيها التيس المؤجر المدفوع لك الأجر مسبقا أن تتنقل بين هذه الغنمات .. لقد عرف الكثير تيسا حقيقيا مشهورا جعله صاحبه وقفا للأغنام يستلمه صاحب الغنمات لمدة يوم او يومين مقابل أكل وشرب التيس وتحميل الغنمات داخل الزريبة حسب قوته ونوع الطعام وشكل الأغنام دون غِيِرةٍ أو إحساس من بقية الغنمات .. وضمن هذه الفكرة هناك جائزة تعتمد على جهد العريس وقوته .. ونجاحه في المهمة تؤهله أن يحصل على الرابعة وكأنما الإحساس مات لدى الثلاث زوجات .. او اكتفين من المتعة السريرية وعليهن تربية الأطفال بمعنى زواجه من الهدية الرابعة تنقذه بمتعة جديدة بعيدا عن عدد الأطفال خلال الفترة التي كان يعيش فيها بالإختبار .
هل الزواج سرير وغرفة نوم !! هل الزواج متعة موحدة في التنقل بين هذه وتلك !! هل الزواج عند هذه الفكرة المضحكة قد أطاح بالإحساس والعاطفة .. والكلمة .. والنظرة المشعة .. واللمسة الحانية .. والحديث في أمور الحياة .. ِمنْ أيّ الأماكن أتت صاحبة الفكرة فجعلت من الرجل تيسا فحلا ومن الانثيات الطاهرات غنمات تعمل على وفاقهن مع التيس في أكاديمية منتظرة وعسى أن يكون إسمها أكاديمية تيس وثلاث غنمات .. ونجاح التيس مع نهاية تجربته يحصل على هدية لغنمة رابعة .
اي حلم مزعج أصاب صاحبة الفكرة فجعلت من عزة البنات عند اهاليهن أن تتجرأ بهذه الفكرة على كيان الأنثى كغنمة او ماعز تنتظر هذه الأفكار .. اي بكر او مطلقة او أرملة تُزف لزوجها وفي انتظارها اخريات وبعد زمن تأتي الرابعة وقد تمكن التيس من خبرة السرير فرغب بالجديد من الحرير .. وبالرغم أن الحديث كان يحمل خجلا للمستمع والمشاهد ولكن تحفظت صاحبة الفكرة أن تنقل لنا تجربتها مع زوجها وكم من الزوجات لديه تحقيقا لتجربة هذه الفكرة .. فيا أيها القوم هل من الممكن أحد ما اشاد بهذه الفكرة من باب التسلية واليوم يضحك لنجاح تسليته .
هذه فكرة لا يمكن لصاحبتها أن تطرق أبواب الطاهرات العفيفات وإلا اصابها ما لا تُحمد عقباه .. فهي لا تتجرأ أن تصارح والد او أخ أو ولي أمر اي بنت لئلا يصيبها شيء من الضرر .. بل تنتظر من يأتي لها وسوف يكون من غير المواطنين رجال او فتيات عدا صاحب اللهو الخفي في التنقل بين الغزال والظبيات .. حقا استحينا من ذاك العرض وبددت مقدمة البرنامج استحيائها بضحكات هستيرية متكررة وكأنها قد تخيلت .. نعم تخيلت .. والتخيّل أمرٌ لم يسبق له حدوث مثل تخيّل العنقاء والغول .. تخيّلت الرجل تزوج بالاولى ويصرخ قد انتهيت هلموا بالثانية .. وبعدها يصرخ هلموا بالثالثة .. وينتهي الشهر ليعيش على أمل الهدية بالزوجة الرابعة .. حقا إنها قصة تيس وثلاث غنمات وجدارة التيس تهيء له الرابعة هدية للتيس الغنضفر الذي دخل غرفة النوم مع ثلاث غنمات في شهر واحد .. اللهم احفظ وأدمْ علينا عزة بناتنا داخل بيوتهن .. ولا تجعلهن يخضعن لهذا الرخص من أجل حفنة من الطعام وليلة واحدة مع زوجها كل ثلاث ليال .. وعسى الا يكون زوجها في تلك الليلة مريضا أو تعبانا .. او أغرت به إحداهن فالقلب لها وحدها مال .. ولا تجعل بنتا أو إمرأة ترمي بها الحاجة لمثل هذه الأفكار السريرية بتلك الطريقة الهزلية .. وسوف يبقى الزواج في سموه في النفس قبل غرفة النوم مع تلك المعنويات السامية بعيدا عن فكرة تيس واغنام .


  • Digg
  • Del.icio.us
  • StumbleUpon
  • Reddit
  • RSS

قصة كفاح نموذج مضي في سماء الأيتام
















قصة كفاح نموذج مضي 
في 
سماء الأيتام

أن  الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم .
قال الله تعالى في كتابه الحكيم ( ألم يجدك يتيما فأوى ) . 
وقوله تعالى ( فأما اليتيم فلا تقهر )
أعرفكم عن نفسي ولكن ليس تباهيا أو تفاخرا أو تصل الى درجة الغرور ، أنما اعتزازي وثقتي بنفسي وبكوني من الفئات الخاصة وهم جزء مني .
أنا ساميه محمد عبدربه من ذوات الظروف الخاصة ،لا يهم ان كنت لقيطة ، مجهولة الأبوين او النسب ، لان رحمة الله تعالى فوق كل شي .
لو رجعت الى الوراء وقلت لنفسي لو كنت لدى اسرتي الحقيقة كيف أكون وكيف أبدو وماهية بيئة تلك الأسرة حقيقة لرأيت الحزن والأسى وعانيت الأمرين من يدري لتكون تلك الأسرة مفككة أو أفرادها منحرفين عندها كيف ستكون حياتي  ؟؟؟
لكن رحمة الله فوق كل شي ، أن اكون بين يديه وهب لي زهرتا الأوركيد ، من المؤكد سوف تتسألو من هما زهرتا الأوركيد ؟؟؟؟؟
هما والدي هما حاضني هما من زرعا تلك النبته بحبهما وحنانهما وشدتهما في التربية وزرع القيم ومخافة الله تعالى في الدرجة الأولى . 
كلماتي تصل الى نموذج أخر حقق وأبدع في أيجاد نفسه
صاحب روايه سعودي وهو لقيط 
أخي الكاتب سمير محمد مازالت حروفي تتحدث عن ابداعك في سعودي ولكن لقيط ، أنا مثلك لكن لأ اخشى نظرات الأخرين لا اكذب على نفسي لشدة محبة لأسرتي أريد أن احمل أسم العائلة لكن لا تبني في الأسلام .
لكن يكفيني فخرا أن اكون الربيبة لأسرتي وهو أكثر من الأبن والأبنة مكانه ، ولو كنت في دار فهذا المكان هو داري منزلي أرضي فلماذا اكره وأكون ناقما على هذا المكان حيث يحتوي في جدار من جدران الدار ذكرياتي الحلوة وبمواقف قد مررت بها وبأشخاص نهلت منهم العلم والتربية الصحيحة ،لأ انكر على الأطلاق هناك الصواب والخطأ والخير والشر أن لم يوجدا تلك السمات والصفات لما تعلمنا ...
احدثكم قليلا عن نفسي فقد عشت طفولتي طفولة الصمت كانت الدمية  صديقتي  اتحدث معها  عن اليوم الذي قضيته سواء في المدرسة أو في رحلـــة مع اسرتي .
زهرة الأوركيد والدي من أناديه بابا بنظرته الثاقبة
وحزمه وحنانه الممزوجه بخوفه علي .. 
حيث يخط قلمي خيوط نسجت ملامحي كخيوط العنكبوت ،وأخذتني تلك الخيوط الى عالم أخر .. عالم لا أعرفه حقا (الماضي) فتحت الباب ودخلت محاولة وأنا اعد تلك الخطوات  الى أن رسمت صورة 
تقريبية للوالدي اللذان لا أعرفهما ، لكن لم استطع حيث هامت بي  تلك  غيوم وشدتني الى  تلك الخيوط .. 
مرة أخرى ،لكن الى نافذة يشع منها النور ،ورأيت طائر النورس وهمس لي قائـــــــــــــلا :
انتي غريبة هنا ،غريبة عن الماضي ، لن تجدي شيئا الا الألم وخيبة الأمل ،لأنك انتي الحاضر ..
ورمز المستقبل هناك نافذة أخرى ،اذهبي الى تلك النافذه ولا تعودي مرة اخرى الى هـــــــــــنا .. 
هامت بي الغيوم مرة اخرى ،ومن ثم شدتني تلك الخيوط وفتحت عيناي وبدأت اعد الخطوات ..!!
واذا بصوت طفلة مرت من أمامي كانت تلعب ورجل كهل جالس ينظر اليها وهو يضــــــــحك وصوت أمرأة في المطبخ تعد وجبة ليست بغريبة علي ، عندما شممت رائحتها سألت نفسي ...؟؟؟
اين شممت تلك الرائحة الزكية ، وعندما هممت لرؤية من تكون الطفلة وعندما اقتربت منها .. 
كانت الطفلة انا والرجل الكهل ابي وتلك من تعد الـــــطعام امي ، رايت الــــــــنور رأيت ... 
الطيور  تغرد وزهور الأوركيد تفوح شذاها وعندها قام ابي وكاد يقترب مني وعندما اقترب   رأيت دموع الفرح وقال ايه يا ساميه اتدريي يا ربيبتي كم انتظرت من سنوات عمري لكي ارى نجاحك وكم انا سعيد وانتي واقفة كشجرة  تلك الشجرة اليافعة والتي سقيتها من حبي ودادي لك كم انا سعيد ولساني عاجز لا لا  ... لا أريد ان ارى دموعك الغالية يا غاليتي ، لا تخشي علي انا مع ذكريات ربيبتي ،امضي وشقي 
طريقك اليوم سأنام قرير العين ، مرت تلك الغيوم لم اعد ارى سامية
تلك الطفلة الشقية ،وابي 
قد رحل ،لكن أمي مازالت في المطبخ وعندما مررت لكي أراها ،كانت تصلي ورافعة يـــــــدها تتضرع الى الله .
وبعد ان انهت صلاتها ، قدمت الي وكانت تنظر الي  مبتسمة لم اعهد لوالدتي تلك الأبتسامة الرائعة .
قلت لأمي كم اشتقت اليك يأماه لقد تركت لي فراغ في حياتي ، قالت أمي لكني تركت ابنتي قويه البأس ،لا يخشى عليها اليوم اخبرني طائر النورس عن نجاحك وكم انا سعيده يا ابنتي 
في حفظ الله . جات الغيوم مرت أخرى لكن يشع منها نور
 حاولت الركض لكي اضم والدي 
البديلان لكن لم استطع كانا هم النور المشعان من تلك النافذة وتحيط بها
زهور الأروكيد 
ادركت بأن والدي تركا لي بصمة كبيرة في حياتي أشبه بترنيمات
 رسخت في مخيلتي وحياتي 
كانا يقولان لي لا تستسلمي ،واجهي ،دافعي بحق ،كوني شجاعة قوية كشجرة البلوط ، انتي زمردة اسرتك ودائما المشعة وانتي فخرهم وسعادتهم ، هذه الشجرة لو مرت رياح قويـــــــه 
لطالما صمدت ولم تنكسري ،هكذا هي ملامح ابنتنا ساميه .
عندما فتحت عيناي ورأيت تلك النافذتان صارحت نفسي لماذا احاسب نفسي ومن يستحق لكي احاسب ، حقيقة اقولها  أنا في نعمة فلماذا احولها الى نقمة . لاسم غير اسم أحمله فليس المهم الأسم المهم قيمة صاحب الأسم فكم من الأشخاص دونت تلك الأسامي من ذهب لكن هل قدمو شي يستحق للفرد والمجتمع أشك في ذلك .
بكل فخر أقول انا من ذوات  الظروف الخاصة لايهمني
البحث عن من أكون ، ؟من أنا ؟ أين وجدت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
من ناحيتي الأجابة  أقول اللهم قد عفوت عنهما اللذان لا أعرفهما، واطلب الرحمة لمن ربياني صغيرأ وخافا علي ، ووهبا لي كل مأريده الحب والعطاء والشجاعة 
فعلا حكمة الله في خلقة ان لله في خلقه شئوون ، لو يدرك الأنسان بأن الله تعالى عندما يأمر بأخذ شي منا فأنما لحكمة لا يعلمها الا هو سبحانه .
لو ادركتم قصة نبينا يوسف عليه السلام لحكمة من الله ،تربى لدى عزيز مصر واصبح له شأن بين الناس .
عندها أدركت بأن هناك مستقبل باهر سوف انتظر قدومه بفارغ الصبر ، لماذا اشوه تــــــلك الملامح الربانية من نور يشع عندما رأيت والدي البديلان وهما في قمة السعادة لرؤية نجاحي 
خط خيوطي من تلك الأنسجة وأقول للأخوتي واخواتي لاتحاسبو انفسكم على أمر ليس لكم ذنب فيه يكفيني ان افتخر بنفسي يكفيني أن لي اسم وهوية واسرة ودار وأرض ووطن اعيش لأجلهم  ، امضو قدما الى بوابـــــــــة النجاح.
كلمات صدى صوتي مستجدة كتغريد العصافير ،تفوح منها رائحة زهور الأوركيد .
أخوتي وأخواتي نصحيتي لكم لا تلومو أنفسكم فأننا  بين يدي الله تعالى وعوض لنا بأصحاب الأيادي البيضاء ، نحن نماذج من ذوات وذوي الظروف الخاصة فئة الأيتام واقولها بفخر 
لكي تكون سعداء افعلو مثل ما فعلت تماما نظرت الى ماضي كأنسان عابر سبيل ومضى فكم من الأشخاص من يعبرون في حياتنا ومن ثم يختفون .
عيشو حياتكم ولأحبائكم فهم دوما معنا قلب وقالبا ... 
من لم يعد وجودي مكسبا له
لا أعد غيابه خســــارة لي




اليتيم ؟هل هو الذي فقد أباه فقط ؟ وماذا عن اللقيط ومجهول النسب ،
ألا يدخل هذان في مسمى اليتيم ؟
لماذا كرر القرآن لفظ اليتيم ومشتقاتها أكثر من عشرين مرة ؟ 
كيف قدم الإسلام اليتامى ومجهولي النسب إلى المجتمع ؟ هل قدمهم على أنهم ضحايا القدر وبقايا المجتمع ، أم على أنهم فئة من صميم أبنائه ؟ .
من الذي جلب الإهمال والإذلال لليتيم ، هل هو اليتم نفسه أم ظلم المجتمع له ؟ 
كيف طرح القرآن مسألة اليتم ، وكيف تقاطعت في آياته أوامر الشريعة ودلالات اللغة وإرادة المكلف ، على تأسيس كفالة رحيمة وعلاقة صادقة بين اليتيم والمجتمع ؟ 
ما هو موقف القرآن الصريح  ممن يدعُّ اليتيم ويمنعه من حقوقه الشرعية ؟ .
هذه الأسئلة الملحة نجاوب عليها خلال الكلمة التالية :
كثيرا ما نسمع عن الآباء الذين فلذ أكبادهم فقد أطفالهم ، وفطر نفوسهم موت أولادهم . يتناقل الناس أخبارهم في المجالس والتجمعات ، ويقدمون لهم التعزياتولكن قلما نسمع عن أطفال فجعوا بفقد آبائهم وذاقوا ألم اليتم في ساعات مبكرة من حياتهم .
عن هؤلاء اليتامى ومن هم في مثل ظروفهم ، يتغافل كثير من الناس ، شغلتهم أموالهم وبنوهم ، في الوقت الذي أمر به القرآن الكريم بإكرامهم وتخفيف معاناتهم وتعريف الناس بمصيبتهم ، وبالظروف العابسة التي أحاطت بهم وأطفأت الابتسامة من على هذه الوجوه الصغيرة .
نحن في هذه الكلمة عن اليتيم لا نقصد من فقد أباه فقط ، ولا نقتصر على المعنى الشائع لدى عامة الناس وحسب ، ولكن نتعداه إلى كل لقيط وكل من فقد العلم بنسبه ، لأن اليتم لديهما آكد ، والمصيبة عليهما أشد . وهذا ما يؤكده العرف الاجتماعي واللغوي ، ويدعمه النظر الفقهي الذي يرى إن إلحاق اللقيط ومجهول النسب باليتيم ، من باب الأولى لأن الحرمان عند كليهما ظاهر لا يخفى . كما في الفتوى التي أكدت أن مجهولي النسب ، هم في حكم اليتيم لفقدهم والديهم .
ويؤيد هذا المذهب من الفتوى ، قوله تعالى في الآية الكريمة : { فإن لم تعلموا آباءهم فإخوانكم في الدين } الأحزاب- 5 . ووجه دلالتها على أن اللقطاء مجهولي النسب هم أحوج من غيرهم إلى الرعاية .. 

نكتشفه في ثلاثة مواضع :

الأول : عند حديث القرآن عن اليتامى قال تعالى : { وإن تخالطوهم فإخوانكم } البقرة- 220. لأن الأخوة الإيمانية مما تصلح به المخالطة ، بل هي غاية ما تتطلبه المعاملة . وفي الحديث : [ لا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى يُحِبَّ لِأَخِيهِ مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ ] البخاري .
وعندما تحدث عن مجهولي الـنـسـب قـال تـعالـى : {فـإخـوانكم في الدين ومواليكم } .  تأكيدا لحقهم الشرعي ، وتذكيرا  بأن الاعتناء بهم هو من صميم الدين ، وليس فقط واجبا أو التزاما اجتماعيا .
الثاني : اشتملت الآية على معنى خفي  يقربك - لو أدركته – مما ينبغي أن تكون عليه العلاقة الصادقة بين المجتمع من جهة ، وهؤلاء الأيتام القاعدين في سفح الهرم الاجتماعي من جهة أخرى . وهذا المعنى الخفي هو : أن الأخوة والولاية الدينيتين تسدان مسد الأبوة إذا فقدت . وهو عين ما دفع  بالألوسي رحمه الله تعالى إلى القول في تفسير الآية { فإن لم تعلموا آباءهم فإخوانكم في الدين } يقول [ فيه إشارة إلى أن للدين نوعا من الأبوة ] كما في تفسيره روح المعاني . لقد أبدل القرآن الكريم مجهولي النسب  - عوضا عن هذا الحرمان - ، نسبا عقيديا جديدا ، ورحما دينية هي وحدها القادرة على جبر هذا الكسر المضاعف في نفوسهم . ولهذا اعتُبر مكذبا بالدين من يدعُّ اليتيم . فتأمل .
الثالث : قوله عز وجل : { فإن لم تعلموا آباءهم } أبلغ في المعنى من القول مثلا : فإن فقدوا آباءهم . لأن الفقد عدم . وحينئذ يكون الخطاب منصرفا إلى اليتامى بوفاة الآباء فقط لأن فقد الآباء متحقق عندهم بالموت .
أما عدم العلم بالشيء فلا ينفي وجوده ، فالأب قد يكون موجودا ولكنه غير معروف ولهذا قال تعالى { فإن لم تعلموا } وهذا آلم في النفس لدى مجهول الأبوين الذي لا يعلم عنهما شيئا، مما يحتاج معه إلى مزيد عناية واهتمام . وفي نفس السياق، تأتي إنْ الشرطية التي تفيد احتمال الوقوع ، لتفتح الباب واسعا أمام الاحتمالات الواردة التي قد تقف وراء عدم العلم بهؤلاء الآباء .
( كالاحتمالات التي أشير إلى بعضها في محور من هم ) 
هناك سؤال نعتبر الجواب عليه هو المدخل الوحيد لكيفية التعاطي مع هذه الفئة ، وهو الذي يرسم بوضوح نقطة البداية في التعامل مع اليتامى . هذا السؤال هو: كيف قدم الإسلام هذه الفئة إلى المجتمع ؟ . سؤال عميق تتقاطع في الجواب عليه أوامر الشرع وألفاظ اللغة وإرادة المجتمع المكلف . وحتى تتضح معالم هذا الجواب وما يحمله من المفاهيم المؤسسة للعلاقة الصادقة بين اليتيم والمجتمع ، نقدمه مفصلا من خلال .. 

عدة وجوه :
الوجه الأول : مع اللفظ ومعناه .
يبدأ القرآن الكريم كعادته دائما بتسمية الشيء باسمه ليبني على هذا الشيء مقتضاه . فعندما أطلق القرآن وصف اليتم بصيغة الإفراد والتثنية والجمع ، وكرر لفظ اليتيم ومشتقاتها أكثر من عشرين مرة في الكتاب العزيز ، كان المقصود من ذلك بيان أن صفة اليتم ليس فيها عيب ولا تهمة ، وأن فقد الآباء والأقرباء ليس سخرية من القدر أوجبت احتقارا من البشر . فاليتيم شخص كامل في شخصيته ، تام في إنسانيته . وبالتالي فلا مكان للشعور بالدونية أو الإحساس بالنقص لدى اليتيم .
كان وراء إطلاق هذا الوصف ، إفهام الناس أن اليتيم شخص وحيد منقطع مهمل ... على ما تؤديه هذه الكلمة من معان في اللغة ، كلها من لوازم اليتم ، وكلها تنطبق على اليتيم . وكان القصد منها طبعا لفت الانتباه إليه لسد حاجته وإصلاح شأنه .
الوجه الثاني : كيف قدم الإسلام اليتيم إلى المجتمع ؟.
في أروع صورة إنسانية شهدتها المجتمعات الحضارية قدم الإسلام هذه الفئة إلى المجتمع .لم يقدمهم على أنهم ضحايا القدر أو بقايا المجتمع كما هو شائع في مجتمعات أخرى ،بل كانوا موضوعا لآية قرآنية كريمة رسمت عنهم صورة إيمانية تسمو على كل الارتباطات المادية والدنيوية . يقول تعالى :
{ وإن تخالطوهم فإخوانكم }البقرة- 220. وهذا في اليتامى . ويقول تعالى في موضع آخر : { فإن لم تعلموا آباءهم فإخوانكم في الدين ومواليكم } الأحزاب- 5 وهذا في مجهول النسب ممن فقد والديه . ففقد العلم بالنسب يثبت للشخص بدلالة الآية الكريمة أخوة دينية وولاية خاصة تجلب له – عند تطبيق مقتضياتها –
مصالح جمة وخدمات لا تحصى .   
        أخوة دينية من منا يقول لليتيم : أخي ، ويقول لليتيمة أختي ؟ . ولئن كانت هذه التسمية هي الحقيقة ، إلا أن فيها كذلك أدبا قرآنيا جما في الخطاب ، وتطييبا لقلوب هؤلاء المخاطبين المنكسرة نفوسهم .
 إنهم إخواننا في الدين . ومن هنا ينبغي أن تبدأ علاقتنا بهم وسط مجتمع مسلم أدبه الإسلام ووصفه القرآن بأنه لا يدع اليتيم ولا يقهره ولا يأكل ماله ... ولما كان من معاني اليتم في اللغة الانفراد والهم والغفلة والضعف والحاجة ... كانت الدعوة إلى مخالطتهم والمبادرة بذلك من أفضل أساليب التطبيع الاجتماعي والدمج من داخل المؤسسة الاجتماعية ، بدءا بالمصافحة باليد كأبسط مظهر للمخالطة ، وانتهاء بالتزويج كأقصى مظهر لها ، مرورا بمنافع أخرى كالمؤاكلة والمشاربة والمساكنة وحسن المعاشرة ... فالكل داخل في مطلق المخالطة ، والجميع متحد في كسر الغربة النفسية التي قد يشعرون بها هؤلاء وهم داخل المجتمع . يقول الألوسي في تفسيره على الآية السابقة : [ المقصود : الحث على المخالطة المشروطة بالإصلاح مطلقا ، أي  إن تخالطوهم في الطعام والشراب والمسكن والمصاهرة ، تؤدوا اللائق بكم لأنهم إخوانكم ، أي : في الدين ] .     
الوجه الثالث : إلام يحتاج اليتيم بداية ؟.
        لو طرحت هذا السؤال على كل من عرف ظروف هؤلاء الأيتام وواكب معاناتهم ، لكان جوابه : إن أول ما يتطلعون إليه هو : المأوى . وهذا عين ما ذكره القرآن في التفاتة رحيمة بهذه الفئة . قال تعالى مخاطبا قدوة الأيتام : { ألم يجدك يتيما فآوى ؟ } الضحى- 6. هذا أفضل ما عولجت به ظاهرة اليتم في شتى المجتمعات : توفير المأوى والملاذ الآمن لكل يتيم ، وبسرعة كبيرة على مايفيده العطف بالفاء . فكأن الآية خطاب إلى الأمة بالنيابة مؤداه : أيتها الأمة أمني لكل يتيم مأوى .
        في الآية أيضا معنى لطيف لا يخفى على المتأمل وهو : لما امتن الله تعالى على نبيه بإيوائه ، دل هذا على أن هذه نعمة تستحق الذكر . والذي ينظر في من آوى محمدا يجد أنه جده عبد المطلب ومن بعده عمه أبوطالب ، مما يُفهِم أن من تمام نعمة الإيواء أن يوضع اليتيم في كنف أسرة وضمن عائلة ، إما قريبة وهذا هو الأصل يشهد لذلك الآية الكريمة :{ يتيما ذا مقربة }وإلا فبعيدة . 
        وإن كنت أيها القارئ اللبيب ممن يعولون في فهم القرآن على معنى الألفاظ وعلاقاتها المنطقية فيما بينها ، فإليك هذه المعلومة اللغوية تأكيدا لما سبق . إذا كان اليتم هو : انقطاع الصبي عن أبيه ، فإن الإيواء هو : ضم الشيء إلى آخر . ولك أن تتخيل مدى التكامل في الآية التي نزلت دستورا للمجتمع . قطع هنا باليتم ، ووصل هناك بالإيواء ، يعني : لا مشكلة أبدا .
        وإليك من كلام النبي حول ذات الموضوع هذه النكتة . يقول : [مَنْ مَسَحَ رَأْسَ يَتِيمٍ لَمْ يَمْسَحْهُ إِلا لِلَّه ،ِ كَانَ لَهُ بِكُلِّ شَعْرَةٍ مَرَّتْ عَلَيْهَا يَدُهُ حَسَنَاتٌ] أحمد .
        يتيم وشعر وحسنات . ما هو الرابط المعنوي بينها يا ترى ؟. إنه النمو ! . فاليتيم ينمو والشعر ينمو والحسنات تنمو وتزيد . وكما يخشى على الحسنات من السيئات ، وعلى نمو الشعر من الأوساخ والآفات ، كذلك يجب أن يخشى على اليتيم من الإهمال والضياع . فرجل أشعث أغبر قبيح المنظر ، مقراف للذنوب سيئ الخلق ، حاله هذه من حال المجتمع الذي لا يهتم باليتيم . إن كلمات الحديث نفسها تقطر خوفا وجزعا على مصير اليتيم .
        قل لي بربك : أين تجد مثل هذه الصورة الحية في  غير كلام النبي الحريص على الأيتام والغيور على حقوقهم ؟ . من غيره أوتي جوامع الكلم وأسرار العبارة يخاطبنا ، حتى نستولد نحن المعاني من ألفاظها حية نابضة ، تزعج عقولنا فتلهب نفوسنا إلى تطبيق الأمر الشرعي ؟. ومن غير المسلم وفقه الله تعالى إلى أن يطوي كل هذه المعاني العظيمة ، بمسحة واحدة من يده ؟! .
الوجه الرابع : كيف تفوز بجوار النبي ؟.
لقد كانت نظرة الإسلام إلى مجتمع اليتامى نظرة إيجابية واقعية فاعلة ، لعب فيها عنصر الإيمان وحافز الثواب دورا أساسيا . فهم في المجتمع المسلم ليسوا عالة على المجتمع ولا عبئا على أفراده ، وإنما هم من المنظور الشرعي حسنات مزروعة تنتظر من يحصدها ليفوز بجوار النبي ورفقته يوم القيامة . يقول النبي : [  أَنَا وَامْرَأَةٌ سَفْعَاءُ الْخَدَّيْنِ ـ السفعة : أثر تغير لون البشرة من المشقة ـ كَهَاتَيْنِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَأَوْمَأَ يَزِيدُ ـ الراوي ـ بِالْوُسْطَى وَالسَّبَّابَة .ِ امْرَأَةٌ آمَتْ مِنْ زَوْجِهَا ـ توفي زوجها فأصبحت أيما لا زوج لها ـ ذَاتُ مَنْصِبٍ وَجَمَالٍ حَبَسَتْ نَفْسَهَا عَلَى يَتَامَاهَا حَتَّى بَانُوا ـ كبروا وتفرقوا ـ أَوْ مَاتُوا ] أبو داود.
حافز الأجر هذا هو الذي جعل الأم الصابرة تتعلق بأطفالها بعد وفاة زوجها في صورة مشرقة من عطف الأمومة على الطفولة . فهجرت الزينة والتبرج ، ونزعت الراحة من نهارها والنوم من ليلها تحوطهم بأنفاسها وتغذيهم بدمها قبل حليبها حتى ذهبت نضارتها لم يهزمها الموت بل اعتبرته جزءا من استمرار الحياة ، فالآن يبدأ دورها .
لم تكتف هذه الأم الطيبة بدور الأمومة ، وقرنت إليه كفالة الأيتام أيضا ، فمنحت ليتاماها بصمودها هذا أمتن عروة يستمسكون بها تغنيهم عن البحث خارجا عمن يأويهم ، ثم شكر النبي لها ومدحها فجاءت جائزتها مجزية وثوابها مضاعفا . مشهد بليغ يصوره هذا الحديث الشريف ، في رسالة واضحة إلى المجتمع ..
مضمونها :
1- أن الأم أولى باليتامى من أنفسهم .
2- أن الأمومة هي الملاذ الثاني لليتيم بعد الأبوة . فليس بعدها إلا الضياع أو يد محسن . ( أمومة بديلة)
3- إن كان هذا ممكنا في أم مع أولادها لأنهم قطعة منها ، فهو ممكن أيضا مع كل امرأة صالحة تريد القيام بهذه المهمة الشريفة مع أطفال ليسوا منها . مع أجر أكبر وثواب مضاعف حتما . 
الوجه الخامس : هل نؤمن بالقرآن ؟ .
مكمن الداء أن البعض منا إذا تناول هذه المعضلة الاجتماعية ، فإنه يتناولها من ناحية نظرية ، وإن تحدث عنها فمن زاوية وعظية ، ولما يستوعب خطورة هذا الشأن . فالقرآن الكريم اعتبر من يدعُّ اليتيم مكذّبا بالإسلام . يقول تعالى :
 { أرأيت الذي يكذّب بالدين . فذلك الذي يدعُّ اليتيم } الماعون- 1/2 . تُسمى هذه السورة أيضا بسورة التكذيب . وفي بدايتها استفهام فيه تشنيع وفضح وتعجيب من هذا المذكور ، وبيان أنه يقف في دائرة بعيدة عن حقيقة الدين كما يفهم من اسم الإشارة للبعيد : فذلك .
 وفي الآيتين السابقتين اتهام مباشر لا التواء فيه ، فكذلك ينبغي أن نعامل كل مقصر في هذا المجال . وقد سعت السورة للدلالة على خطورة دعِّ اليتيم ، أنْ ربطته بالعقيدة . وارجع – وفقك الله – إلى سورة البلد لتجد كيف سبق إطعام اليتيم فيها ، الكينونة مع الذين آمنوا . قال تعالى : { فلا اقتحم العقبة . وما أدراك ما العقبة ؟ . فك رقبة . أو إطعام في يوم ذي مسغبة . يتيما ذا مقربة . أو مسكينا ذا متربة . ثم كان من الذين آمنوا وتواصوا بالحق وتواصوا بالمرحمة } البلد – 11/17.
ومعنى يدع اليتيم : يدفعه بعنف عن استيفاء حقوقه . وليس الدَّعُّ إلا كلمة عجيبة اشتملت – بالإضافة إلى التشديد الكائن في مادة الكلمة – على كل معاني الإقصاء والإهمال والشدة والعنف وسائر مظاهر الظلم التي تلحق باليتيم 
ومثلها كلمة القهر في سورة الضحى ، بل هي أعجب لما انطوت عليه من ممارسات الضغط النفسي والبدني التي تفترض شخصا فاعلا وآخر مفعولا به ، وهي حبلى بكل المعاني التي تورث الإهانة ونقص الكرامة والشعور بالضعف والنقص ... يدل على هذا أصل الكلمة اللغوي وهو : الأخذ من فوق كما في لسان العرب لابن منظور . 
 وقد ذكر القرآن الكريم أن الذين يأكلون أموال اليتامى إنما يأكلون نارا في بطونهم.  ووجه المناسبة أن الذي يأكل مال اليتيم ظلما ، فإنه يعرض اليتيم بذلك لنار الجوع والفقر ، ولفح الحاجة والمرض ... فما يأكله هو نار ، لأن الحصاد من جنس الزرع .
الوجه السادس : من المسؤول عن دعِّ اليتيم وقهره ؟
نريد في هذا السياق أن نصحح مفهوما خاطئا عن اليتم ،  وهو ارتباطه في الأذهان بالظلم والقهر والحرمان النفسي ... فلا نكاد نسمع عن يتيم إلا وتقفز أمامنا صورة طفل ذليل تتقاذفه الأبواب والطرقات . والواقع أن هذه صورة صحيحة ، ولكن ما ليس بصحيح هو عزو سبب ذلك إلى اليتم والحال أنه ليس شرا في ذاته وليس هو المسئول عن هذا الواقع ، وإنما المسئول هو المجتمع ثم المجتمع .
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَن النَّبِي ِّ قَالَ : 
[ خَيْرُ بَيْتٍ فِي الْمُسْلِمِينَ بَيْتٌ فِيهِ يَتِيمٌ يُحْسَنُ إِلَيْه .ِ وَشَرُّ بَيْتٍ فِي الْمُسْلِمِينَ بَيْتٌ فِيهِ يَتِيمٌ يُسَاءُ إِلَيْهِ ] ابن ماجة .

الأسرة البديله
من هم الأسر البديلة ؟؟؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
{ من عال يتيما حتى يستغني عنه أوجب الله له بذلك الجنه }
(حقيقتي أنتم وواقعي أعيشه معكم )
أم في ظلمة الغيب أتخيلها وأم هي واقعي وحقيقتي اعيش معها أم حملتني في بطنها وهن على وهن ووضعتني كرها ثم غابت؟؟!! إنها أم كانت بين كاف ونون من رب ،،،يعلم مالا تعلمون أسمه الرحمان الرحيم أخرجني من ظلمة ،،،رحم ولضعفي في هذه الدنيا ،،،ربي رحم {وأمهاتكم الائي أرضعنكم} وكان بي ربي ،،،، أكرم بأم أرضعتني ....حنانها ....وحبها .... وبها أنعم
{بقليل من عطائك تسعد يتيما}
كونوا لي أسره
من رحم أم ما عرفتها ...ولدت ...ومن حنانها حرمت.... وفي رحم دنيار حبه ....تركت .. حوتني دار اتساع قلوب مسؤوليتها... كما اتسعها . حراره العطاء فيها .. وقتني لسع البرد .. والجوع..والعطش.. وتهادت أكفهم الحانيه..تمسحها متي...لترتفع شموخا بحبهم ... وحسن رعايتهم . رغم فيظل العطاء.... إلا أنني ظللت بحاجه: لضمه أم وحنان أب أنا بانتظارها ...فيكم ... فهل ... أخذتم بيدي....؟؟؟
{قلب ،،،، ورب}
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
{ أنا وكافل اليتيم في الجنه كهاتين وأشار باصبعيه السبابه والوسطى }
تعريف الاسرهالبديله:
الاسره  البديلة هي الاسره التي تكفل اليتيم وترعاه من .. جميع النواحي ..
 1/ نفسيا 
2/ صحيا 
3/ ماديا 
4/ أسريا واجتماعيا
5/ دينيا وتربية اليتيم تربية صالحه وتأسيسه من جميع النواحي وتعليمه القيم والمبادي  ويصبح فردا وعضوا نافعا في المجتمع 
الأيجابيات من الأسر البديله .
<<<< رؤيتي للأسرتي>>>>
من ناحيتي عرفت واقعي منذ ان كان عمري 13 عاما فتلك الأثناء لم أشعر يوما بأنني من نفس الفئة لحب أسرتي وخوفهم علي وخاصة والدي رحمهما الله تعالى
 لم أشعر يوما بأنني مختلفة عن أقــــــاربي من نفــــس المرحلة العمريه .
الدف العائلي وحب الوالدين والوازع الديني وقد تربيت عليه ، بعد معرفتي لواقعي لا أجامل نفسي حزنت جدا جدا جدا لكن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ليس على واقعي أنما لماذا لا أحمل أسم أسرتي لماذا السبب أشرحو لي .
أريد أن أعرف الحقيقة ؟
والدتي خشية حقيقة أن تخسرنـــــــــي ،والدي لم يكن موجود حيث أنه قد توفي قبل معرفتي بأربـــع سنوات
والدتي زهرة الأوركيد أم مع أنها لم تنجب لكن قامت بخوفها وحبها ودعمها وأصرارها برغم أنها لم تكمل تعليمها في الحياة .  
الأ انها علمتني أمور حياتيه تخص الحياة وكيف أكون ناجحه في العلم والعمل ، قامت زهرة الأوركيـــــــــــد بأحتضاني وقالت يا ابنتي الأم التي تربي أجيـــــــال ولا تنجب فحسب لو رجعت الى الوراء قليـــــــــلا ,وفكرت بالماضي لسوف أتحسر
على نفسي مرتين .
المرة الأولى 
بأن اجرح أسرة لم تقبل بي بل أحبتني .
المرة الثانيه
بأن الماضي لن ينفعي بل يجعل مني شي لاوجود له .
لذا قمت وقبلت يدي ورأس وقدم أمي وطلبت منها أن تسامحني مع أنها لم تعرف لماذا ؟؟؟ وسالتـــــني لماذا يا أبنتي مع لم أخبرها وأكتفيت بأبتسامة وقلت الحمدالله
 بعد معرفتي ازداد أصراري للأكمـــــــال دراستي وأمي معي بعد الله تعالى ،فقد ساهمت كثيرا وسهرت مـــــعي الليالي ونظمت لي وقتي ، لم أشعر يوما بوحــــــده
لأن امي كانت ظلي .
لم أشعر يوما بأني قد اهملت بالعكس ،فكيف أشـــــعر بالوحده ولدي من يهتم بي ويرعاني ، لك الحمد رباه 
انعمت علي بنعم كثيرة ،لك الحمد رباه انعمت عــــلي باكثر من اسرة وأكثر من أم حديقة بها من الأشجـــــار والزهور .
لأأنكر أنني قد مررت بأشواك ولكن علمتني أمي كيف أكون قويه .
أما والدي رحمه الله فكان يتوسم أمرا واحدا هل سوف أحبهم كما أحبوني ، كان يتوسم بي خيرا بأن أكــــــون ناجحه في حياتي وفي تعليمي .  
كانت تلك كلمته  .. 
كم أكون في غاية الغبطة عندما أرى ربيبتي في أوج نجاحها ولطالما أنتظر هذا اليوم وهو تخرجــــــك من الجامعه وتحملين الشهادة العليا .
لم ارى يوما بأنني قد اهملت أو عنفت أو توجـــــــه الي كلمة جارحه بالعكس فكانو يخشون علي من معرفــــــة واقعي فأكتفو بالصمت لفكرة الخوف من أن ابتعد عنهم  
لذا فأني أرى نجاح أسرتي وليس فشلها أرى مصداقية 
تربيتهم لي ليس طمعا في أعانات تصرف من قبــــــل وزارة الشئوون الأجتماعية لفئة الأيتام ، بالعكس فكانو يجمعون لي تلك الأعانه لنظرتهم لي في المستقبل بأنه في يوم سأحتاج لتلك الأعانه في يوم من الأيام .
والدي رحمه الله كان يقوم بشراء افضل وأثمــن الأشياء لي من ملبس ومأكل والعاب ثمنيه ،وفر لي تلك الأجواء الأسريه ولم أشعر يوما بأن أخـــــــوتي يكبروني سنين ولديهم أبناء على الأطلاق فكانو يفرحون لرؤيتي ،وأذا اخطأت لم يلزمو الصمت على الأطلاق  ويقومــــــون بتوجيهي ونصحي لأن هذا واجبهم كأسرة لي ،ولـــــم يعاملوني على أنني يتيمة لا لي الحقــــــوق كما علــي الواجبات .
الحمدالله على ماأنعمه علي من نعم كثيرة ،ماذا أريـــــد اكثر من ذلك .
السلبيات لدى الأسر البديلــــه .
الأسر الطبيعيه والأسر البديله ودور الرعايه الأجتماعيه وأن اختلفت المسميات ونمط الأهداف الا أنها تحمــــــل نفس المعنى أسرة ومكان ووطن .
الأسرة البديله أثناء أستلامها للطفل البديل او الطفلـــــة البديلة لابــــــد من أعلامهم بواقعهم في وقت مبكـــــر بمعنى انسب سن التقريبي 5 / 6 سنوات 
والأسباب الأتي ذكره
1/ لا تبني في الأسلام لعدم أختلاط النسب . 
2/ السن المبكر لمعرفه الابن او الأبنه يكون أفضل من معرفته في سن المراهقة لكي لا يتعرض الى صدمـــــة لربما تؤدي فيما بعد الى أنتكاسه نفسيا وفقدان الثقة في نفسه والمحيطين به .
3/ التفرقة في التعامل داخل الأسرة البديلـــة بحيث أن الأم تقوم بتميز ما بين ابنائها والأيتــــام مما يؤدي الى حدوث مشاكل أسريه فيما بعــــد على سبيل المثــــــل حصر أرث او عند بلـــــوغ الأب أو  الأبنة من حيث الشرع والدين .
4/ معاملة الأسرة البديلة للأيتام بشي من التميز ومحبة لا حدود لها دون وضع قيود معينة للتربية دون حرمان عندها تصقل تلك الشخصية الى الأيجابية دون ان تكون سلبية في  المستقبل .
5/ أقتناع الأسرة البديلة في تربية الأيتام والمرحلـــة الأنتقاليه من دار الى منزل أسري ،حيث تكون هناك ظروف أسريه مرت بها الأســـــرة
مما يستدعى الى أرجاعهم الى الدار 
للأسباب الأتيه .
1/ لعدم رضاعة اليتيم أو اليتيمة ولعدم وجود مرضعه في العائلــــــــة .
2/ ظهور مشاكل أسريه مما يدفع بالأم البديلة ولخوفها وليس بعدم الأحضتان انما لعدم تعرضهم لمشاكل عنف أو اهمــال ،اضافة الى أستغلال احــــد الأقارب وضعهم الحالي كالتحرش بهــــم ،
 مما يخلــــــق منهم شخصيات عدائية .
الخاتمة
أن تربية الأيتام ليس بالشي السهل أنما لها قيم ومبادئ وأصول ، بحيث ان اليتيم كتلة مشاعر من الأيجابيــــة والسلبيه ونظرته لنفسه والمجتمع الخارجي ، فلابد ان نرى تلك الأسر البديلة عن كثب وبيئتهم وأفكارهم أضافة
الى مدى مصداقيتهم في تربية الأيتام .



اهاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااات فؤادي كسياط مشتعلة وتنادي يا أماااااااااااااااااااااااه يامن كنت تحملين همي كجبال ووديان وعواصف ومع ذلك لم تتذمري ، يا أماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
 يامن كانت تراني اذا كنت سعيده... 
هناك خبر سار ، واذا كنت حزينة واظهر الوجه الأخر ،كانت تقول ماذا بك لا تكذب علي ، ماذا يضايقك ، كأنها اشبه بقراءة فنجان تعرف ما يخفيه صدري ، كأنها لاعبة شطرنج لا احد ينافسها ، امي لاشي يضايقني ، بلى لا تحاولي ،،،،
وشاءت الأقدار ذات يوم ان تشتعل ليست نيران سياط فؤادي ،انما نيران في المنزل وكانت امي بمفردها ،ولست معها 
حاولت رحمه الله ان تضع بصمات حزني على الجدران بصمة كف يدها ،لكن بأشكال مختلفة لا أدري اكانت تصرخ من الفزع ام كانت تنظر الى المنزل النظرة الأخيرة نظرة مودع ، ام تتذكر للحظة ذكريات ابنتها المرة والمفرحه .
اقول لكم شي هي تعي تمام ان قلب ابنتها لم يفرح ابدا ، لهذا اخذت مذكرات ابنتها مع مذكراتها وبدأت تستنشق دخان النار .
وبدأ العد التنازلي وهي تتنمى روية ابنتها القادمة من عملها الشاق ،الا أن رحمة الله واسعة أرحم من رحمة الأم على والدها ،وارحم من حب أمي لي ،ولفظت انفاسها الأخيرة المودعة للمنزل .
أخ يا أماااااااااااااااااااااااااااه كم ا حتجت لوجودك معي في لحظات وحدتي ، كم اشتقت الى رائحة ايمانك بالله ، وصوتك الرنان ،،،،،،،،،
ذات يوم ذهبت الى المنزل ،لكي ارى بصمات امي على جدران الذكريات ، صحيح انني لا أكتب على الجدران ،بل الجدران كانت تسمع وتكتبت ، تلك التشققات الواضحة وتسيل منها دموع امي الحارقة على ابنتها  .
وضعت كف يدي على كف يدي والدتي المطبوعة ،شعرت بشي غريب ، جميع ذكرياتي متواجدة في تلك التشققات ،بينما مذكرات والدتي قامت بأخذها
ورميها بين أحضان السنة 
النيران ، وهي واثقة تمام الثقة ان ابنتها قوية صنديد لا يهزها شي ،
 لكن تخشى على ابنتها 
من الغضب عندما ترى الظلم امامها .
كل يوم أشرب من كأس قهري واقول يا ألسنة نيراني لماذا اخذتي امي ،
 يا صاحبة الصدر الحنون ؟
اتذكر فنجان قهوة المساء  والصباح معك ،
وعندما ترفعين صوت المذياع لسماع اخر الأخبار 
وانا اقوم بقفل المذياع ، اخ لتلك الأيام أخ من قهري عليها ، كسرت ظهري يا أماه  ...
وفي يوم دفنها توجهت الى مغسلة الأموات بمسجد الراجحي يـــــــــوم الجمعة الموافق 15/8/1430هـ عام 2008 ، وعندي توجهي للمغسلة قسم النساء برفقة قريباتي سمعت اقدام متوجهة الى البوابة ،وانا في غاية التلهف لكي ارى وجه امي ،وعندما دخلو العاملين بالمسجد وضعوا مي على المغسلة ومن ثم انصرفو .
ذهبت مع خالاتي شقيقات والدتي رحمه الله ، وجات مغسلة الاموات ،وبدأت بغسلـــــها وعندما انكشف الغطاء ورايت وجه امي الطاهر الملائكي مبتسمة
ونائمة كالطفل في مهده ...
اقوم بمساعدة المغسلة وانا انظر الى امي فرحة لرؤية وجهها ،عندما نظرت الى المغسلة 
الى وانا انظر اليها ، قالت لي لماذا تنظري اليها هكذا ؟
اجبت انها أمي انها روحي انها الهواء انها وانها .........
انتهى كل شي كفنوها ، صلو عليها ، دفنوها ، الن تعود ، الن ترجع ، الن اسمع صوتها الرنان .
رجعت الى المنزل ،وقد اصبح كل شئ حزين ،هدوء غريب لم اعهده من قبل في منزلنا 
اخذت معي البوم صور امي وسجادة الصلاة ،
شممت تلك الرائحة الزكية رائحة الأيمان 
كم كانت صبورة وكم كانت متوكلة على الله سبحانه في جميع الظروف الصــــــــــــعبة  اظن أن السنة النيران ، لم تحرق امي من خوفها منها لأن نور الأيمان يشع منها .
واخيرا تعلمت ان الوحدة برغم قسوتها لكن تجعل منا أقوياء
لا نهاب شيئا ،فعندما أشرب .. 
من كأس قهري ،اقول يأ أمي يا من كنت حاملة لهمي .

ابنتكم من ذوي الظروف الخاصة بكل فخر واعتزاز ...
الأخصائية الأجتماعيه /
ساميـــــــه عبــــــــــــــــــــــدربه 

بما اننا في اجازة الصيف من البديهي ان تكثر المناسبات والحــــــفلات والليالي الملاح 
لكن لماذا صاحب الصورة حزين ماذا لديه من أسرار ،سألت الأطار اخبرني،
 لا يصدقها عقل .
احسست بأنه يريد البكاء لكن كبرياءه (كبرياء رجل شاب يافع ) لديه من 
الأحلام والطموحات لكن اوقفته مشكلة ما / الا وهي هل انت قبيلي ام حضري .
وظيفتك ،راتبك ، ابن من انت ؟
اصبحت تلك الأسئلة عبارة عن أشواك عرقلت من قدرته ان يجيب او حتى يتنفس .
تصبب عرقا ووالد العروس ينظر اليه بأزدراء كأنه من العمالة ،لماذا كل هذا ؟
هل فكرتم يا أصحاب الجاه والمال والسلطان ،انكم قضيتم على عدة شباب 
يريدون العفة ، هل فكرتم برفضكم انكم جعلتم من بناتكم كأشجار قاحلة لا تثمر ابدا .
لساني عاجز ان اقول ولكن سوف اقول كيف يكون شعورك ايها الأب عندما تدعو عليك ابنتك وهي تحتضر وقد حرمت من حقها الشرعي .
كيف يكون شعورك عندما تشرب من حيضها يوم القيامة لانك وببساطة 
قطعت رزقها .
هل رأيتم عدد العوانس في البيوت ،ام الشباب وقد اخذ الشعر الأبيض 
بالظهور على شبابهم ولم يتزوجو بعد ،،،؟
اقف عند علامة استفهام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انت أيها الشاب بما أنك لم توفق في ايجاد الفتاة المناسبة لصعوبة 
الشروط ،فأنني اقترح عليك وعلى الجادين  في الزواج ، لماذا لاتفكرو
بأن تتقدمو لخطبة ذوات الظروف الخاصة فهناك منهن نماذج ناجحات 
ملتزمات ، متعلمات ، شروطهن ليست أشبه ببنات الذوات ليس الكل طبعا 
انما البعض .
ياأخي في الله انت رجل ولا يعيقك مثل هذه الخزعبلات لماذا تردد عند أول 
المطاف ، لماذا تقحم نفسك بالزواج من الخارج ولديك بنات وطــــــــــنك 
ان وجدت صعوبات ، فلا تستسلم انما كافح فهذا حقك .
اختي في الله نعم رضى الوالدين من رضى الله تعالى ،لكن استسمحك عذار ،انتي لست بضاعة لكي يضع والدك تسعيرة قدرها مائة الف كمهر 
او استغلال راتبك ، وان تظل أمراة على الهامش . 
من جاءكم ترضونه دينا وخلقا فزوجوه ، لكن للأسف انعكست الصورة 
استغلال الشباب البعض منهم راتب الفتاة كونها موظفة هي من تشتري 
المنزل ،وتقوم بتحمل مسئووليات المنزل ،سؤالـــــــي ماهو دورك انت ؟؟؟؟؟؟؟.
كلمة اخيرة 
شبابكم امانة لاتفرطو بها وعندما يظهر الشعر الابيض لن ينفعكم الدموع . 

اختـــــــــــــــتكم في الله 
ساميه عبدربه

انا اتحدث عن نفسي كوني انني من نفس فئة ذوات الظروف الخاصة 
نعم لا اجد من اليتيم عيبا ولا اجد من اليتيم خجلا /بعبارة اخرى    من لم يعد وجودي مكسبا له / لا اعد غيابه خسارة لي 
في تراب ارض بلادي ولدت ،في تراب ارض بلادي فتحت عيناي /في تراب ارض بلادي نشأت وشممت رائحة نخيلها .
ونهلت العلم /بين احضان تراب بلادي /كان ت هناك حديقة فيها شجرتين ،حضنت تلك النبتة /روتها بدموعها وحبها وعطفها .
تلك الشجرتين برغم قسوة قشرتها /علمت النبتة كيف تكون سميكة لا تنكسر بسهولة .
طبعا اتحدث عن اسرتي البديلة  ، بفضل من الله ومنة عوضني ربي بتلك الأسرة حتى لو عشت لمئات السنين لا أستطيع ان اجازيهم .
كلمات شكر الى اسرتي تلك الحديقة /اما الشجرتين فهما والدي لانهما علماني كيف اقف على قدامي ولا اخجل من نفسي ،شامخة .
انا انسانة /انا من فئة البشر /امر من الله ولله حكمة في ذلك /فلماذا اخجل وانا اليوم حاصلة على شهادتي الجامعية ،واليوم اعمل في مجال محبب لدي ومؤمنة بمجالها (الخدمة الأجتماعية ) .
دوري أخصائية أجتماعية /وشاءت الأقدار ان اعمل في احدى دور التربية الأجتماعية /لكي اغرس حب الذات وحب الوطن والأنتماء /غرس نبتة في قلب يتيم /هذا انا الأنسان /اسمي ولقبي افتخر واعتز به . انا اعمل في بلادي ،لان بلادي يفخر بي .
نعم امضي قدما يا بني ويا بنيتي لا تخجلو من انفسكم اليتيم ليس عيبا /الأسم ليس شكليا /انما من انت ومن تكون بالنسبة لبلدك .

اليوم افتخر بنفسي ليس غرورا مني لكن لأنني من تلك النماذج الناجحة من ذوات الظروف الخاصة ،وهناك غيري من لهم بصمة لامعة .
بشموخي افتخر وباسمي اعتز 
يتمي ليس عيبا بل فخرا
بلادي امي وابي ورمز
 اعتزازي بترابها نهلت وبترابها اصبحت رمزا.

اختـــــــــــــــتكم في الله
ساميه عبدربه
السرطان بمصطلح طبي كانسر (  canser ) بالنسبة الي هو الموت المؤلم .
لماذا في نظري يعد الموت المؤلم ؟ لأنه يتغير فيه نظرة المريــــض
سواء كان رجل ،ام امرأة ،  ام طفل .
الرجل والمرأة سيان ، نظرتهما للمرض هو الخوف من الحياة ،الخوف
من المجهول ،البعد عن الأحباء ،الأقارب وأبناء .
اما الطفل هذا المخلوق الجميل شي اخر، قفد علمني كيف انظر الى نفسي والتفاؤل والتمسك بالحياة مهما كان الثمن .
الطفل باسم (رؤيـــــــــــة طفل للحياة )
تتحدث عيناه وتقول ماذا حصل لي ؟ لماذا انا مختلف عن باقي أخوتي
ومن حولي من الأطفـــــــــال ؟
ابي /امي / لماذا جسدي هزيل ؟لماذا لا اقوى عن العب في الحديقة ؟
الم شديد في رأسي .
ما هذا ما حصل لي ؟لماذا دموعك بابا ماما ماذا حصل ؟
مبنى كبير فيه غرف متفرعة ، اناس يلبسون الأبيض من الثياب ،
 ماهذا ابي ؟
يسأل باسم والده .
ارى رؤية الحزن في اوجه غريبة لا اعرفها فقط امي وابي واخوتي .
لماذا يضعونني في غرفة مختلفة عن باقي الغرف ، ماتلك الأجهزة؟
ليست تلك الألعاب في ساحة حديقة منزلنا ،ارى في عيناي ابي وامي
الحزن ،اضافة الى هؤلاء الأناس يجتمعون حولي يتحدثون ،لا اعرف
ماذا يدور عندهم ،لكن احسست ان هناك امر جلل .
من ثم دخل شخص ذا الشعر الأبيض ومعه حقنة كبيرة ، امي خرجت من الغرفة ،سالت ابي ماذا هناك لماذا ذهبت امي ، ماذا يحصل لي ؟
الصمت رسم خيوطه على شفاهه ، لم يعد يتكلم وانا اصرخ ابي ابي من اين
جاء هذا الشعر الابيض ،كان ابتسامته جافة ،لا تخف باسم انت شجاع ،من
ثم شعرت بوخز الحقنة ،وانا اصرخ ،صرخات صوتي كصدى ،اخرج مرضي من مهاجعهم ،صوت من هذا .
بعد ذلك اختفى نغمات الم طفل ،نعم اختفى في داهليز الغيبوبة .باسم
باسم ،فتح عينيه ضوء يشع اطفال يلعبون يسمع ضحكاتهم ، وعندما
رفع رأسه راى جده كان ينظر اليه وهو يحمل بين يديه القران الكريم
باسم ،حفيدي ماذا حفطت اليوم ؟ جدي حفظت أية سوف ارتلها الأن

لا ....  للسرطان ..... نعم .... للحياة

ابي / امي / انا شجاع لا أخافه ،سأعيش بأذن الله
لا سوف اعيش با لمي ودموعي
مهما واصلت في تعذيبي
سأبقى بحول الله سأعيش
لدي من ينتظرني في حديقتي
لكي العب معهم هم احبائي سوف احيأ .
قال الله تعالى  (وَمِنْ آَيَاتِهِ مَنَامُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَاؤُكُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ) [الروم: 23].
ابتسم جدي وقال بارك الله فيك ، رايت اخوتي وكانو ينظرون الي
باسم ماذا بك لماذا انت هكذا ، ماذا حصل لك ؟ الا تريد اللعب معنا ؟
بدات انظر الى الأطفال نظرة غريبة ، وهم كذلك ،ابي امي انتما هنا ؟
قصي ،هنادي انتما هنا ايضا ، لحظة جدي التفت هنا لم اجده ،جدي
اين انت ،سمعت صوته لا تستسلم حفيدي ، المستقبل يتظرك ،صدى صوته في اذنياي .
استيقظت من غيوبة مادة حمراء غريبة لكنها مؤلمة ( الأبرة الكيماوية )
رايت ابي في الغرفة يقرأ القران ، وامي تفكر بعمق ، التفت الى ابي ،رايت
مرءاة على الرف ،وعندها رايت نفسي كاني طفل اخر ،شعري اين شعري
لماذا وحهي اصبح كهذا ، تكاد عيناي تصرخ قبل نبرات صوتي ، عندها رايت القران الكريم ، جدي الأية التي تلوتها في حلمي !
ابي ابي نظر الي ،ماذا يابني / اريد القران اريد ان أقرا /استغرب ابي وامي تنظر اليى بعلامات تعجب ، فتحت على سورة الروم وبدات اقرا بترتيل
بدا صدى صوتي يترتل بتلك الأيات ،احد المرضى متهجم لا يريد الحياة عندما سمع الأيات افاق من غيبوبة الشؤم ،فتحت الباب وخرج من غرفته يريد ان من اين مصدر الصوت الرائع ، فوجئ بأن المرضى قد خرجو من مهاجع..
الألم والياس ،جميعهم متوجهون الى مصدر الصوت ، حتى الأطباء والممرضين توجهو ووقفو ، يسمعون صوت طفل عمره لايتجاوز عشر سنوات ، في محياه ابتسامة رائعة وهو يقرا 
الأيه(وَمِنْ آَيَاتِهِ مَنَامُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَاؤُكُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ) [الروم: 23].
عندما وقف الطفل ورفع رأسه وراى المرضى ،ابي هؤلاء الناس انهم يشبهونني ، قال الأب نعم يا بني انهم كذلك .
ابي ما هذا المرض ؟ قال ابي انه السرطان .
سرطان هههههههههههههههههههههه ضحك باسم اتقصد سرطان البحر
ههههههههههههههههههههههههههه/ لا يابني انه سرطان من نوع اخر .
نظر باسم ،قال لأبيه ابي ،انا لا اخشاه ،انه حكمة ربي خالقي ان اعيش ام لا
نظر الأب ولم يعد يستطيع أن يجاري ابنه ،الأم نظرت الى ابنها ،
المرضى تعجبو من شجاعته .
الأطباء ذهلو من اجابته ،جاء ذا الشعر الأبيض الطبيب المعالج ، قال باسم
انا لأ اخافك لماذا الشعر الأبيض ضحك الطبيب ،نعم نعم اعرف ما شاء الله عليك يا باسم ،انت شجاع .
من يصدق ان صوت الطفل اصبح كعلاج يهدئ من روع المرضى .
هذا الطفل باسم لم يستسلم للسرطان ،بل قال سأعيش بعون الله لاجل
احبائي .نعم الرغبة في الحياة ، هنا تكمن دور الأخصائيين والأخصائيات
سواء النفسيين او الأجتماعيين ،في زرع الأمل وغرس الأيمان ، رغبة الأنسان
في الحياة وليس الركض وراء الموت .
الموت علينا حق ،صغارا وكبارا ، لكن الطريقة في جعل المريض يحتسب
الأجر في مرضه .
الطريقة في جعل المريض يتقبل وضعه الصحي ، الطريقة في تقبل ذويه
للمرض والتعامل مع المريض .
السرطان عدو يهاجم الأنسان ،يضعف من قواه ،يجعله هزيل الجسد لايقوى على الحراك ، يقتل رغبته في الحياة .
لذا لابد على الأخصائيين على حد سواء ، استخدام علاج من نوع اخر
علاج الأمل ، علاج القران ، علاج التمسك بالحياة ، نجاحهم في تقبل
الأسر لهم .
قصة هذا الطفل من نسج خيال لكنه موجود على ارض الواقع / ملكة الأقناع لدى الأخصائي ونجاحه في تمسك المريض بالحياة من عدمه متوقف
على تمسكه هو بالحياة ليس كلمات تكتب في ملفه .
الأخصائية الأجتماعية بدار التربية الأجتماعية للبنين (اشبال) بالرياض
أ/ ساميـــــــــــه محمد عبــــــــــــــــدربه 1432هـ


  • Digg
  • Del.icio.us
  • StumbleUpon
  • Reddit
  • RSS

د\ أشرف بن محمد غريب

"نتعلم لحياة أفضل" اتعلم واعلم الآخرين مهارات التعلم من اجل ان نعيش حياتنا بشكل أفضل

الإسم: أشرف بن محمد غريب
  تاريخ الميلاد: 1976م
 اللغة: عربي + إنجليزي
البريد الالكتروني: ibnghareeb@yahoo.com
ص.ب 365322 الرياض 11393
رقم الجوال: 00966504469887
الاتصال
•مطور أعمال وأخصائي تطوير أداء )أعمل في إدارة المشاريع ذات الصلة بالتطوير الإجرائي لأعمال التنظيم والتسويق ومدرب دولي معتمد لتدريب كفاءات الموارد البشرية والتحفيز الإيجابي
•مدرب معتمد لتدريب CSE الخليج العربي وشمال أفريقيا
•مدرب معتمد من شركة RSVP Design Ltd. لإبتكار الإلعاب التعليمية الإبداعية، بريطانيا، لندن
•مدرب معتمد من MTa Insights للتدريب باستخدام الألعاب الموجهة
•مدرب معتمد من شركة موبايلي تيم الأمريكية
•قدم العديد من البرامج التدريبية لوزارة التربية والتعليم والجامعات في المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية
•مدرب معتمد في معهد الإدارة العامة في البحرين (تدريبب الموظفين والموظفات في جميع وزارات المملكة وقطاعات الأعمال الكبيرة والمتوسطة)
•مدرب معتمد في برامج التحفيز الإيجابي (سابك السعودية)
•مدرب معتمد في fastlearn (التعلم السريع – كندا)
•مدرب معتمد في IRA (جمعية القراءة الأمريكية – نحو التعلم النشط)
•درب أكثر من 15000 متدرب خلال سنوات الخبرة 2003-2016
•أتمم حضور تدريبي لاكثر من 920 ساعة تدريبية للتطوير الذاتي
•مقدم اكثر من برنامج تلفزيوني على القنوات الفضائية
•عضو جمعية المشاريع الأمريكية PMI
أحدث البرامج التدريبية التي قدمها:
oمهارات التعلم السريع (المبني على العقل/البناء المعرفي/تعديل السلوك)
oمهارات القيادة الفعالة ومهارات مدراء المكاتب (السكرتارية الإبداعية)
oالإيجابية في العمل برنامج تحفيزي لتطوير الأداء
oمهارات التواصل والاقناع والتأثير
oخدمة العملاء فائقة التميز والتعامل مع الآخرين
oحل المشكلات واتخاذ القرارات بالطرق الإبداعية
oقدرات الابتكار والتفكير الإبداعي
oالقراءة السريعة بأسلوب النجمة
oاعداد وكتابة التقارير الادارية
oالتسويق الاحترافي والمزيج التسويقي
•مدرب معتمد في تدريب التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت
•مدربMind Mapping  معتمد لدى Mindjet
•مدرب معتمد في كلية القيادة والأركان، سابك، مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات، مراكز الراشد للتدريب، مراكز الخليج (تقنيات)
•مطور حملات تسويقية وصناعة العلامة التجارية وبناء هوية الشركات
•مطور برامج التعلم السريع وقدرات العقل في اكتساب المهارات
•مطور حقائب تدريبية ووسائل تدريب ابداعية منها أسلوب النجمة للقراءة السريعة (تم نشره في كتاب، نشر العبيكان، تم نشر الطبعة الثانية)
قدمت العديد من البرامج الثقافية واللقاءات على القنوات التالية:
-قناة المجد الفضائية
-قناة الأسرة الفضائية
-قناة الدانة الفضائية
-قناة الصحة الفضائية
-القناة السعودية الأولى
-قناة الثقافية السعودية
-الإذاعة السعودية
-اذاعة الوصال سلطنة عمان
المشاركة بنشر الكتب والمقالات
-كتاب القراءة السريعة، مكتبة العبيكان، الطبعة الأولى والثانية والثالثة
-كتاب محفزات القراءة، الطبعة الأولى
-كتاب ارسم أفكارك
-المشاركة بالعديد من المقالات في الصحف والمجلات المحلية\ملخص
1990 – 2000 \البرمجة                      
مبرمج
•محلل نظم معلومات ومطور نظم أعمال ومبرمج محترف. الخبرات السابقة
2000-2003
إدارة مواقع الإنترنت
•تطوير وإدارة مواقع إنترنتB2B, B2C, C2C ، الجودة النوعية، إختبار مواقع الشبكة، التجارة الإلكترونية و تطوير المواقع الشخصية.
2003 – اليوم
مدرب محترف\تدريب أكثر من 13000 متدرب
1.مدرب متخصص في دورات القراءة السريعة
تطوير اسلوب النجمة - خمس خطوات لقراءة صحيحة ومثمرة
تطوير مثلث الذاكرة – ثلاث خطوات لبناء ذاكرة قوية وعملية
تطوير قاعدة شل – عشر قواعد لاكتساب المهارات والتعلم السريع
2.تقديم برامج ادارة الاعمال المكتبية والتغلب على النمر الورقي
تقديم برامج ادارة المشاريع الصغيرة وتطوير الاعمال المكتبية
تقديم برامج تعديل السلوك الوظيفي في تطوير أداء الموظفين الجدد
3.تقديم البرامج التدريبية في مجال التحفيز الشخصي وتعديل السلوك
تقديم برامج تدريبية متخصصة في التربية وتطوير المهارات الشخصية
تطوير محفزات التعلم والوسائل التدريبية لما بعد حضور الدورة التدريبية
1995-1999\  الدراسة\ جامعة العلوم التطبيقية، عمان
•بكالوريس أنظمة المعلومات\التعليم والتدريب
1999- 2016 \ التدريب \حضور أكثر من 920 ساعة تدريبية
2001 – 2016
1.مهارات اعداد وكتابة المذكرات والرسائل الإدارية، البحرين، 2015
2.الخرائط الذهنية لإدارة الأعمال، البحرين، 2015
3.القراءة السريعة بأسلوب النجمة، الرياض، 2015
4.مهارات بناء فرق العمل، بنك التسليف، السعودية الرياض 2015
5.مهارات التفكير الإبداعي، معهد الإدارة العامة، البحرين، 2015
6.مهارات خدمة العملاء فائقة التميز، وزارة السياحة، سلطنة عمان 2015
7.حل المشكلات واتخاذ القرارات، وزارة الاسكان، البحرين 2015
8.التخطيط لتنفيذ المهام والعمليات، بيبا البحرين، 2015
9.خدمة العملاء واستخدام انماط البشر MBTI، الرياض، 2015
10.الأثر والريادة في الأعمال، مؤسسة العنود الخيرية، الرياض، 2015
11.استراتيجيات إدارة ونقل المعرفة، وزارة المواصلات، البحرين، 2015
12.الإشراف الإداري الفعال، بنك التسليف، السعودية، الرياض 2015
13.السكرتارية الإبداعية، الخبر، وزارة التجارة، 2014
14.الخدمة المميزة، أمانة مدينة الرياض، الرياض، 2014
15.السكرتارية الإبداعية، الرياض، وزارة التجارة، 2014
16.الخدمة المميزة، أمانة مدينة الرياض، الرياض، 2014
17.تنظيم الأعمال ومتابعة سير العمل، الرياض، وزارة الزراعة 2014
18.تنظيم الأعمال ومتابعة سير العمل، الرياض، وزارة الزراعة 2014
19.إعداد أخصائي تنظيم المعارض والمؤتمرات (eco)، أبها ، 2014
20.الخدمة المميزة، وزارة العمل، دبي، 2014
21.الخدمة المميزة، وزارة العمل، دبي ، 2014
22.تنظيم الأعمال ومتابعة سير العمل، الرياض، وزارة الزراعة 2014
23.العبيكان للتعليم، القيادة بالذكاء الابداعي، الرياض 2014
24.العبيكان للتعليم، القيادة بالذكاء الابداعي، الرياض 2014
25.القبطان- إدارة دفة القيادة، ديوان البلاط السلطاني عمان 2013
26.خدمة العملاء فائقة التميز، الاتصالات السعودية الرياض 2013
27.مهارات التعامل مع وسائل الاعلام، سلطنة عمان 2013
28.تنمية قدرات الإبداع، معهد الادارة العامة البحرين 2013
29.حل المشكلات بالطرق الابداعية البحرين، معهد الادارة العامة 2013
30.مهارات تعامل الرؤساء مع المرؤوسين الرياض وزارة الزراعة 2013
31.مهارات التواصل الفعال، وزارة الدفاع، سلطنة عمان 2013
32.البرنامج التحفيزي الثالث للمعلمين، التحفيز نحو التعلم لأولياء الأمور، وزارة التربية والتعليم، سلطنة عمان 2013
33.البرنامج التحفيزي الثالث للمعلمين، التحفيز نحو التعلم للمعلمات، وزارة التربية والتعليم، سلطنة عمان 2013
34.البرنامج التحفيزي الثالث للمعلمين، التحفيز نحو التعلم للمدراء والمشرفين التربويين، وزارة التربية والتعليم، سلطنة عمان 2013
35.البرنامج التحفيزي الثالث للمعلمين، التحفيز نحو التعلم للمعلمين، وزارة التربية والتعليم، سلطنة عمان 2013
36.مهارات التواصل مع الآخرين، وزارة الدفاع، سلطة عمان، 2013
37.دورة تنمية المهارات الريادية في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، سلطنة عمان، مسقط، 2013
38.دورة ادارة الأعمال المكتبية، جامعة المجمعة، السعودية، 2013
39.دورة بناء فرق العمل، جامعة المجمعة، السعودية، 2013
40.دورة اعداد وكتابة التقارير الإدارية، جامعة المجمعة، السعودية، 2013
41.دورة التسويق الفعال، مصر، 2013
42.دورة حل مشكلات العمل، البحرين، معهد الإدارة العامة، 2013
43.دورة حل المشكلات واتخاذ القرارات، جدة، 2013
44.دورة أخلاقيات العمل، جامعة المجمعة 2013
45.دورة إدارة الأعمال المكتبية للسكرتير المحترف والسكرتارية الإبداعية، جامعة المجمعة 2013
46.تدريب مدربين، جامعة الملك خالد، أبها، 2013
47.مهارات حل المشكلات، جامعة المجمعة، 2013
48.مهارات القراءة السريعة، جدة، 2013
49.مهارات القراءة السريعة، الرياض 2013
50.مهارات حل المشكلات، وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، 2012
51.استخدام خرائط العقل في الأعمال المكتبية، البحرين، 2012
52.التسويق الاحترافي، وزارة التربية والتعلم، 2012
53.خدمة العملاء فائقة التميز، المستشفى العسكري، 2012
54.مهارات إعادة هندسة العمليات الإدارية، ماليزيا، 2012
55.اعداد وكتابة التقارير الإدارية، وزارة العدل، 2012
56.خدمة العملاء فائقة التميز، المستشفى العسكري، 2012
57.مهارات القراءة السريعة، جامعة الإمام محمد بن سعود، 2012
58.مهارات رؤساء الأقسام الجدد، وزارة التربية والتعليم، ماليزيا، 2012
59.السكرتير المحترف، عنيزة، المملكة العربية السعودية، 2012
60.التسويق الاحترافي، وزارة التربية والتعليم، 2012
61.خدمة العملاء ونظام الخدمة بنك البلاد، 2012
62.مهارات الاتصال، المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، 2012
63.مهارات التفاوض وفن الاقناع الرائع، 2012
64.الايجابية في العمل، الابداع الخليجي، 2012
65.مهارات خدمة العملاء وموظفي الخدمة في القطاع الحكومي، 2012
66.التميز في تطوير مهارات مشرفي المبيعات، الاتصالات السعودية، 2011
67.تطوير طاقات الابداع، والقراءة السريعة، الرياض، 2011
68.السكرتارية الإبداعية وتطويرأداء مدراء المكاتب، التحلية، 2011
69.التسويق الالكتروني والرقمي وشبكات التواصل الاجتماعي، 2011
70.القراءة السريعة باسلوب النجمة، مركز سعود البابطين بالرياض، 2011
71.ارسم حياتك، شبكة الانترنت العالمية، 2011
72.تنمية الذات وتطوير طاقات الابداع في العمل، البحرين، 2011
73.مفهوم التنظيم في قطاع الاتصالات، هيئة الاتصالات، 2011
74.استخدام خرائط العقل في العمل، البحرين، 2011
75.المحافظة على العملاء، الاتصالات السعودية، الرياض، جدة، 2011
76.القراءة السريعة باسلوب النجمة، جامعة الملك سعود، 2011
77.التعليم الالكتروني والرقمي والتواصل الاجتماعي، 2011
78.السيرة الذاتية والبحث عن وظيفة، جامعة الملك سعود، 2011
79.استخدام شبكات التواصل الاجتماعي في الدعاية والاعلان، 2011
80.مهارات خدمة المستفيدين في القطاع التعليمي، جامعة الملك سعود، 2011
81.الثقافة التنظيمية، جامعة الملك سعود، 2011
82.مهارات التدريب والتدريس الابداعي، كلية الملك عبدالله، 2011
83.خدمة العملاء فائقة التميز عبر الهاتف، جدة، الخبر، الرياض، البريد السعودي، 2010
84.العلاقات العامة وموظفين الخدمة، الجوف، 2010
85.دورة حل المشكلات واتخاذ القرارات، السعودية 2010
86.حل المشكلات بطرق ابداعية، تلفزيون السعودية الاولى، 2010
87.استخدام خرائط العقل في الأعمال، البحرين، 2010
88.أساليب تعديل السلوك، وزارة التربية والتعليم، الأحساء، 2010
89.التفكير الابداعي في تطوير اساليب العمل، البحرين، 2010
90.تطوير مهارات القراءة السريعة، جامعة الأميرسلطان، الرياض، 2010
91.مهارات إعداد البحث العلمي، جامعة الملك سعود، 2010
92.إعداد وكتابة التقارير الفنية والتقنية، جامعة الملك سعود، 2010
93.إعداد وكتابة التقارير الإدارية، وزارة العدل، 2010
94.القراءة السريعة في مجال الأعمال، الرياض، 2010
95.التفكير الإيجابي والسلوك البناء، مستشفى الملك فيصل، 2010
96.إستخدم خرائط العقل في العمل، البحرين، معهد الإدارة العامة، 2010
97.إعداد وكتابة المذكرات والتقارير الإدارية، ساك، الخبر، 2009
88.أساليب ابداعية في الإرشاد الطلابي، التربية والتعليم، بريدة، 2009
89.مقدم برنامج تقوية الذاكرة، جامعة الملك سعود، الرياض 2009
100.مقدم برنامج الكتابة السريعة، شمول، الرياض، 2009
101.مقدم برنامج اعداد وكتابة التقارير الإدارية، مجلس التعاون ، 2009
102.مقدم برنامج الأرشفة الإلكترونية، مجلس التعاون، الرياض 2009
103.مقدم برنامج التفكير الإبداعي، معهد الإدارة، البحرين، 2009
104.مقدم برنامج لا تقرأ بطريقة اعتيادية، كلية القيادة والأركان، الرياض، 2009
105.مقدم برنامج مهارات التفكير وخرائط العقل، الادارة، البحرين، 2009
106.مقدم برنامج مهارات التفكير السريع وخرائط العقل، الشرقية، 2009
107.مقدم محاضرة لاتقرأ بطريقة اعتيادية لجنة التنمية ودار اليوم 2009
108.مقدم برنامج القبعات الست للتفكير، وتغيير السلوكيات، الشرقية، 2009
109.مقدم محاضرة لاتقرأ بطريقة اعتيادية، ملتقى الربوة، 2009
110.مقدم برنامج فن القيادة، معهد الادارة العامة، البحرين، 2009
111.معد ومقدم محاضرة القراءة السريعة اليوم، جامعة الملك سعود، 2009
112.معد ومقدم برناج ارشفة الملفات والوثائق، مصرف الراجحي، 2009
113.مقدم برنامج حل المشكلات واتخاذ القرارات، مصرف الراجحي، 2009
114.مقدم برنامج التفكير الابداعي، مصرف الراجحي، 2009
115.مقدم برنامج ادارة الاعمال المكتبية، اعمال صالح الراجحي، 2009
116.مقدم برنامج إدارة الحياة وتغيير العادات، دار الرسالة، الرياض 2008
117.إدارة المعرض السعودي للوسائل الاعلانية والدعائية، الرياض 2008
118.برنامج تدريب المدربين 1،2، فاستليرن كندا، الرياض، 2008
119.مقدم برنامج الذاكرة السريعة، جامعة الملك سعود، الرياض، 2008
120.مقدم برنامج مهارات البيع، زين للاتصالات، الجنوبية، 2008
121.مقدم برنامج القراءة السريعة، غرفة التجارية بالشرقية، 2008
122.مقدم محاضرة التحفيز للقراءة، اصنع مهارة، الدمام، 2008
123.مقدم برنامج تحفيز القراءة، ملتقى ربوة الرياض، 2008
124.مقدم برنامج تحفيز الموظفين، مستشفى الملك خالد للعيون، 2008
125.برنامج التعامل مع الآخرين، مركز المعلومات، وزارة الداخلية، 2008
126.مقدم برنامج محفزات القراءة، المستشفى السعودي الالماني، 2008
127.القراءة السريعة وخارطة العقل، كلية الملك عبدالله للدفاع الجوي، 2008
128.مدير برنامج التفكير الايجابي، سابك – ينبت، ينبع، 2008
129.حل المشكلات، المستشفى العسكري، الرياض، 2008
130.مقدم برنامج محفزات القراءة، جامعة الملك سعود، 2008
131.مشارك ملتقى التربية والتعليم الثالث، الخبر، 2007
132.مشارك معرض التربية والتعليم الثالث، الرياض، 2007
133.مشارك ملتقى الشباب الخليجي الاول، الرياض، مدارس الرياض، 2007
134.مشارك ملتقى انظمة الانتظار الثاني 2007، الرياض، جدة، الخبر
135.مشارك الملتقى الاداري الخامس، 2007، الرياض
136.متحدث مشارك، ندوة خدمة المشترك الرابعة، Sceco، أبها 2006
137.التجارة الإلكترونية،2001،2002،2003،2004،2005،2006
138.محاضر مشارك كلية القيادة والأركان، 2004، 2005،2006
139.مشارك الدورة التدريبية بمعهد الفيصل لتنمية الموارد البشرية، 2004
140.مشارك معرض العلوم المساحية والوسائل التعليمية المساندة، 2004
141.مشارك الحكومة الإلكترونية، 2003، 2004، 2005
142.مشارك تطوير المنشآت التربوية، 2003
- الدورات التدريبية
- ورش العمل
- المؤتمرات المشارك بها
مهارات إدارة الأعمال
مهارات التسويق وخدمة العملاء
مهارات القيادة
مهارات التفكير الإبداعي والتطوير الذاتي والتحفيز الإيجابي
1999 – 2016
1.ملتقى تدشين استراتيجية 2016-2017-2018 البحرين بيبا 2016
2.ملتقى التفكير الإبداعي، مملكة البحرين، فبراير 2015
3.تنمية مهارات الإبداع وزارة الإعلام مملكة البحرين 2011
4.مدير مشروع المعرض الإعلامي السعودي الأول 2008
5.المشاركات الإعلامية لمجموعة قنوات فضائية واذعات عربية
(قناة المجد الفضائية، قناة الأسرة، قناة الدانة، قناة الصحة، قناة الثفافية، القناة السعودية الأولى، اذاعة المملكة، اذاعة الوصال)
6. محاضر جماهيري شركة الكهرباء السعودية مؤتمر الخدمة الأول 2006
7.تطوير برنامج التعلم السريع (قاعدة شل)
8.تعديل وتطوير السلوكيات التربوية (الإرشاد الطلابي)
9.تطوير المهارات الشخصية، القراءة السريعة بنموذج النجمة.
10.تعديل سلوكيات الموظفين في العمل (التحفيز الإيجابي)
11.تطوير مواقع الإنترنت، الجودة والنوعية وأختبارات مواقع الإنترنت
12.تطوير قدرات التفكير، التفكير بالرسم باستخدام خرائط العقل
13.تطوير مهارات الاتصالات التسويقية وكسب ثقة العملاء
14.تطوير برنامج الاتصال الفعال (تجسيد)
15.تطوير برنامج الكتابة السريعة (القوانين الخمسة للكتابة)
16.الاستثمار في رأس المال البشري وبناء العادات الجديدة المشاركات
 للجمهور العمل الإعلامي
1.عضو جمعية ادارة المشاريع PMI 2005
2.عضو جمعية الحاسبات السعودية 2003
3.عضو جمعية القراءة العالمية IRA 2005
4.مدير مجموعة التعلم السريع فاستليرن كندا الشرق الأوسط
5.مدرب معتمد لدى ILM  2014
عضوية الجمعيات
1.برنامج تطوير مهارات التعلم، (قناة المجد العلمية الفضائية)
2.كتاب القراءة السريعة بأسلوب النجمة، (الناشر – مكتبة العبيكان)
3.كتاب 101 محفز للقراءة، (تحت النشر)
المنتجات الإعلامية
1.وزارة الزراعة السعودية
2.وزارة العمل السعودية
3.الغرفة التجارية بأبها
4.الاتصالات (زين، STC، هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، وزارة الاتصالات السعودية)
5.المصارف (مصرف الراجحي، بنك البلاد)
6.عسكري (كلية الملك عبدالله للدفاع الجوي، كلية القيادة والأركان للقوات المسلحة)
7.مجلس إدارة اعمال الشيخ صالح بن عبدالعزيز الراجحي
8.وزارة التربية والتعليم
9.معهد الادارة العامة – البحرين
10.مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الاسلامية
11.غرف تجارية (غرفة تجارة الرياض، الغرفة التجارية بالشرقية)
12.مركز المعلومات الوطني - وزارة الداخلية -  السعودية
13.المحافظة الشمالية – وزارة الداخلية
14.وزارة الأشغال – البحرين
15.المجلس الأعلى للمرأة – البحرين
16.وزارة التربية والتعليم – البحرين
17.هيئة تنظيم سوق العمل – البحرين
18.النيابة العامة – البحرين
19.الصحة (مستشفى الملك خالد للعيون، مستشفى الملك فيصل التخصصي، مستشفى قوى الأمن)
20.جامعات (جامعة الإمام محمد بن سعود، جامعة الأمير سلطان، جامعة الملك سعود، جامعة البحرين، جامعة دار العلوم، جامعة أبها، جامعة المجمعة)
21.وزارة العدل
22.وزارة الداخلية
23.هيئة التحقيق والادعاء العام
24.المؤسسة العامة لتحلية المياة المالحة
25.سابك
26.الرئاسة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي
27.الأمانة العامة لمدينة الرياض
28.معهد الادارة العامة في البحرين
29.وزارة القوى العاملة في سلطنة عمان
30.وزارة الدفاع في سلطنة عمان
31.وزارة التربية والتعليم في سلطنة عمان\جهات تم التدريب معها
مرجعية
الظهور الإعلامي\للتواصل
•قناة المجد الفضائية
•قناة الأسرة الفضائية
•قناة الدانة الفضائية
•قناة الصحة الفضائية
•القناة السعودية الأولى
•قناة الثقافية السعودية
•إذاعة الوصال (سلطنة عمان) 
http://facebook.com\ibnghareeb
http://youtube.com\ibnghareeb
http://slideshare.net\ibnghareeb
http://twitter.com\ibnghareeb
http://ibnghareeb.weebly.com
ibnghareeb@yahoo.com

  • Digg
  • Del.icio.us
  • StumbleUpon
  • Reddit
  • RSS