تجارب الافكار الابداعية لمنسوبي المهنة


إعداد وتقديم
المدرب والمستشار/ أحمد عبدالوهاب دهان  
                                                                     
مقدمة :
      الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الامين اللهم لا علم لنا الا ما علمتنا انك انت العليم الحكيم اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما وارنا الحق حقاً ورزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلاً ورزقنا اجتنابه واجعلنا من ممن يستمعون القول ويتبعون احسنه وادخلنا برحمتك في عبادك الصالحين اما بعد:
من آيات الله التي تذكرنا بالأبداع قوله تعالى 
{بديع السماوات والأرض } أي مبدعهما و خالقهما على غير مثال سبق أي أن الابداع يعتبر شيء غير مسبوق وفي هذا البرنامج سنتحدث عن الابداع وصوره ومستوياته وخصائص وسمات الشخصية المبدعة والتجارب والافكار الابداعية لمهنة الطوافة .
مهنة الطوافة :
    أول ما عُرِفَت الطوافة في عهد المماليك الأتراك والشراكسة وبدأت المهنة تترسخ في مكة المكرمة منذ ذلك الحين وأصبحت شرفاً يحظى به القضاة ثم العلماء ثم الأعيان والوجهاء من أهل مكة المكرمة سكان البلد الحرام حيث كانت بيوتهم تفتح طوال العام لمن يرغب في الإقامة بجوار البيت الحرام ولطالبي العلم وكان من المقيمين من يساعد في خدمة الحجاج الذين يفدون من بلدانهم فيتكلمون معهم بلغتهم ويقومون بطلباتهم ويقضون لوازمهم حسب عاداتهم المعروفة لهم و مع مرور الزمن توسعت قاعدة المطوفين وعرف الحجاج في أقطارهم أن بمكة المشرفة كثيراً من المطوفين ينتظرون قدومهم واستعداداتهم قائمة لخدمتهم والترحيب بهم وكان اختيار المطوف يتم من قبل الحاج يسأل عنه في موانئ الدخول إلى الأراضي المقدسة حيث كان يطلق اسم مطوف معين فيكون من نصيبه  ويصبح تحت رعايته ومسئوليته الكاملة والمطوف ومنذ نشأة مهنة الطوافة كان علماً بارزاً في مكة المكرمة له مكانته الاجتماعية وحصانته التي اكتسبها من عمله وما يؤديه من خدمات جليلة للحاج الذي يأتي من بلد عربي أو إسلامي فيستقبله بحفاوة ويودعه بتكريم وعندما دخل الملك عبد العزيز يرحمه الله مكة المكرمة أصدر بلاغاً في 12 جمادى الأولى سنة 1343هـ لمن في مكة وضواحيها من السكان الحضر منهم والبدو حيث أبقى الوظائف الدينية في مكة المكرمة على ما كانت عليه وسمي (بلاغ مكة) وجاء النص المتعلق بالطوافة كما يلي:  (( كل من كان من العلماء في هذه الديار أو موظفي الحرم الشريف أو المطوفين ذا راتب معين فهو له على ما كان عليه من قبل إن لم نزده فلا ننقصه شيئا إلا رجلاً أقام الناس عليه الحجة أنه لا يصلح لما هو قائم عليه فذلك ممنوع مما كان له من قبل وكذلك كل من كان له حق ثابت سابق في بيت مال المسلمين أعطيناه حقه ولم ننقصه منه شيئا )) ومنذ ذلك الوقت بدأ الاهتمام براحة الحجاج ورفع مستوى الخدمات المقدمة لهم إلى وقتنا الحاضر وحكومة خادم الحرمين الشريفين تقوم بتوفير جل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام ليؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة وراحة وطمأنينة.
تطوّر دراسة الإبداع :
بدأت الدّراسات السيكولوجيّة للإبداع أواخر القرن التّاسع عشر أو على التّحديد في عام 1876 إلّا أنّ الدّراسات النفسيّة المبكّرة للإبداع لم تكن بالدّرجة نفسها من الدقّة المنهجيّة الّتي تميّزت بها ابتداءً من منتصف القرن العشرين وكانت الدّراسات الأوليّة تحت عنوانين مثل: الإبداع والتخيّل والتّفكير، وبعض الاختبارات الّتي تستخدم في هذه المجالات.
دوافع الإبداع :
ذاتيّة داخليّة .
بيئيّة خارجيّة .
ماديّة ومعنويّة .
دوافع خاصّة بالعمل الإبداعي .
الابداع :.
•اختراع أو إنتاج أي شيء غير مسبوق . 
•إنتاج عقلي جديد ومفيد واصيل ومقبول اجتماعيا ويحل مشكلة ما منطقياً .
•الاتيان بجديد أو إعادة تقديم القديم بصورة جديدة أو غريبة .
•التعامل مع الاشياء المألوفة بطريقة غير مألوفة .
•القدرة على تكوين وإنشاء جديد أو دمج الآراء القديمة أو الجديدة في صورة جديدة أو استعمال الخيال لتطوير وتكييف الآراء حتى تشبع الحاجيات بطريقة جديدة أو شيء جديد ملموس أو غير ملموس بطريقة أو أخرى . 
•المبادرة التي يبديها الشخص بقدرته على الانشقاق من التسلسل العادي في التفكير الى مخالفة كليته .   
صور الابداع :
•أن ترى ما لا يراه الآخرون .
•أن ترى المألوف بطريقة غير مألوفة .
•هو تنظيم الأفكار وظهورها في بناء جديد انطلاقاً من عناصر موجودة .
•إنه الطاقة المدهشة لفهم واقعين منفصلين والعمل على انتزاع ومضة من وضعهما جنباً إلى جنب.
•الإبداع طاقة عقلية هائلة فطرية في أساسها اجتماعية في نمائها، مجتمعية إنسانية في انتمائها
•هو القدرة على حل المشكلات بأساليب جديدة تعجب السامع والمشاهد.
مستويات الابداع :
1)على مستوى الفرد : يجب أن يتمتع الفرد المبدع  بخصائص فطرية أو مكتسبة مثل الذكاء والموهبة .
2)على مستوى الجماعة : ولا يتم ذلك الا بتوفر شرطين  اولا أن تكون الجماعة محددة والشرط الثاني أن تكون الجماعة متعاونة لتطبيق الافكار الإبداعية .
3)على مستوى المنظمات ( المؤسسات )  : تنبيه هام لا يظهر الابداع على مستوى المنظمات الا بعد توفر الابداع الفردي ثم الجماعي بتوفر الشرطين الموضحة في الابداع الجماعي لبناء الابداع النموذجي للمنظمات. 
خصائص وسمات الشخصية المبدعة :
1. الذكاء.
2. الثقة بالنفس على تحقيق أهدافه. 
3. أن تكون لديه درجة من التأهيل و الثقافة. 
4. القدرة على تنفيذ الأفكار الإبداعية التي يحملها  الشخص المبدع.            
5. القدرة على استنباط الأمور فلا يرى الظواهر على علاتها بل يقوم بتحليلها ويثير التساؤلات و التشكيك بشكل مستمر. 
6. لديه علاقات اجتماعية واسعة ويتعامل مع الأخرين فيستفيد من أراءهم. 
7. يركز على العمل الفردي لإظهار قدراته و قابلياته فهناك درجة من الأنانية. 
8. غالبا ما يمر بمرحلة طفولة غير مستقرة مما يعزز الاندفاع على إثبات الوجود و إثبات الذات فقد يكون من أسرة مفككة أو أسرة فقيرة أو من أحياء شعبية. 
9. الثبات على الرأي والجرأة والإقدام والمجازفة والمخاطرة فمرحلة الاختبار تحتاج إلى شجاعة عند تقديم أفكار لم يتم طرحها من قبل. 
10. يفضل العمل بدون وجود قوانين وأنظمة. 
11. يميل المبدعون إلى الفضول و البحث وعدم الرضا عن الوضع الراهن.
كيف تكون مبدعاً ؟
• قوة الآن : 
وهو علم وُضع حديثاً، يعتمد على أن تقرر الآن وأن أنسب لحظة لأن تفكر هي الآن وأنه الآن يمكنك التغيير والتقدم والتعلم.
• كرر أفكارك :
بمعنى أن تكرر أهدافك وتتذكرها دائماً وتضعها أمام عينيك واعلم أنه دائماً الخطوة الأولى أصعب وتأخذ وقتاً وجهداً أكبر ولكن استفد من خبراتك ومهاراتك كي تنجح وتشق طريقك فالطريق يقصر بالسير فيه.
• الخطأ بوابة الاكتشاف :
ويُروى قصة طريفة عن بيل جيتس صاحب شركة مايكروسوفت الشهيرة للبرمجيات أن موظفاً اخطأ بشكل خسّر الشركة 2 مليون دولار، فلم يفصل هذا الموظف ورفض قبول استقالته قائلاً أن الخطأ سيعلمه في المستقبل وفعلاً تعلم الموظف من خطئه واكسب الشركة 5 مليون دولار! وهكذا فبدون خطأ لا نتعلم، فالخطأ يجعلنا نكتشف الصواب.
• فكر بالعكس :
بالمقلوب بعبارة أخرى أو اعكس الأشياء. فمثلاً فكرة الأثاث الأمريكي المريح الذي أصبح منشراً في العالم كله الآن جاءت حين تساءلت فتاة : وهل ضروري أن أذهب أنا للسرير ؟ لماذا لا يأتي هو؟ وفعلاً صمموا أريكة تتحول لسرير، فلا نحتاج فعلاً للذهاب للسرير.
• ثق في إلهامك الداخلي :
لأن بك نفحة من الله تعالى والإلهام بالتالي أو الحدس صادق.
• تأمل ماضيك :
فهذا يجعلك تتأمل وتستخرج الصواب والخطأ وتتعلم منه.
• حَسِّن مشاعرك وأحاسيسك :
بأن تستخرجها وتوظفها وتعبر عن نفسك وتهتم بالآخرين وتُظهر مشاعرك تجاههم.
• استخدم قوة الخيال :
تخيل نفسك تنجح وتبدع وتتفوق تخيل وأنت تحقق هدفك وتسعد به وهذا نسميه الخيال الإبداعي أو قوة الخيال فحين سألوا مايكل جوردون أسطورة كرة السلة الأمريكي عن سر تفوقه أجاب أنه يتمرن كثيراً جداً ويتمرن في خياله أي يتخيل نفسه يلقي بالكرة نحو السلة في خياله.

  • Digg
  • Del.icio.us
  • StumbleUpon
  • Reddit
  • RSS

0 التعليقات: